الدجاج هو أكثر أطباق اللحوم البيضاء طلباً حول العالم، حيث أنه يمتاز بقلة الدهون والسعرات الحرارية وغني يالعناصر الغذائية والمعادن الأساية التي يحتاجا الجسم لتقوية مناعته وإمداده بالطاقة والحيوية .

 

يتم تحضير الدجاج بالأطباق العديدة ويجظى طبيق الدجاج بالأستحسان والرغبة من جميع الأفراد دون إستثناء ولكن بشرط أن يكون الدجاج محتوي على الأسس الصحيحة التي يتم تنظيفه بها من ثم الطريقة المتبعة بطهيه، حيث أن من المعروف عن الدجاج أنه يحتوي على نسبة من الزفر و الدهون المتواجدة تحت الجلد الذي يغطي لحمة الدجاج .

 

يمكن تنظيف وغسل الدجاج كذلك الكامل بنفس الطريقة، ولكن دون إزالة الجلد إذا كان للحشي ويتم بعد ذلك تنظيف الدجاج من الجوانب والأطراف للتخلص من كمية من الدهون .

 

لذا سوف نتبع طريقة بسيطة وسهلة للحصول على دجاج نظيف و لا يحتوي على الزفر، لكي يتم طهيه بطريقة محببة ولذيذة ومفضلة عند الجميع .

طرق غسل الدجاج
يعتبر الدجاج من أكثر أنواع اللحوم حظاً على الموائد العربية؛ نظرا لانخفاض سعره، ولذة طعمه، وسهولة إعداده بعدّة طرق مختلفة، فالوصفات التي تكون محبّبة لأفراد العائلة، تحتوي على الدجاج في غالبية الأمر.

 

لأنّ الدجاج يتعرّض لمراحل الذبح والتغليف وغيرها فلا بدّ أنّه ملوّث بدرجات مختلفة، وغسل الدجاج لأكثر من مرّة، وبأكثر من طريقة، هو في الغالب يقضي على الجراثيم إن وجدت حقاً.

 

الماء الساخن والملح:

بعد تنظيف الدجاج بالماء البارد، والتخلّص من الجلد والريش الزائد، يسخّن الماء، ثم يرشّ فيه الملح، وينقع فيه الدجاج لمدّة ساعة، فهذه الطريقة تخلّصنا من الدم الملتصق داخل الجسم في الدجاجة، ووظيفة الملح إزالة البقع الداكنة في الدجاج، والمساعدة على سرعة تنظيفه.

 

الماء البارد والليمون:
يغسل الدجاج بالماء جيداً أكثر من مرّة، وينظّف من الزوائد، ثمّ يفرك في الليمون، ويترك فيها لمدّة بسيطة للتخلّص من الزفارة، ثم يرفع من الليمون، ويغسل مرّة أخرى.

 

الليمون والطماطم:
يجب غسل الدجاج بالماء جيداً، بعدها يضاف إليه الليمون مع الطماطم المقطّعة لقطع صغيرة.
نفرك الدجاجة في الخليط، فتصبح رائحته زكية، ويترك حتى تتغلغل فيه الخلطة، ثم نغسله بالماء جيّداً مرّة أخرى، ويكون جاهزاً للطهي.

 

الدقيق:
تعتبر من أكثر الطرق رواجاً في تنظيف الدجاج، فالدقيق يعمل على إزالة كلّ الدم الفاسد الملتصق بالجسم الداخلي للدجاجة.
يخلصنا من الزفارة الناتجة عن رائحة الدم والريش، وعند فرك الدجاجة به فإنّه يخلّصنا من الريش الصغير، ويفضّل أن يغسل بالدقيق أكثر من مرة، فهذه هي الطريقة الأكثر نجاعة لتنظيف الدجاج، وغسله جيداً.

 

الخلّ والنعنع:
نغسل الدجاج جيداً في الماء؛ حتى نتخلص من الريش والدم، ثم نضيف إليه الخلّ والنعنع.
نفرك الدجاجة من الداخل والخارج فيها، ثم ننقعها في المزيج لمدّة لا تقلّ عن النصف ساعة، وبعد ذلك نشطف الدجاج بالماء مرة أخرى، فإن لاحظنا وجود رائحة للزفارة، أعيدي الكرة مرة أخرى.

 

الهيل والليمون والزيت:
يمكن إضافة الهيل إلى الدجاج أثناء غسله، فالهيل يعمل على القضاء على الروائح والجراثيم المنتشرة أثناء تنظيف الدجاج، فبعد غسله جيداً بالماء أضيفي إليه خليط الهيل، والليمون، وقليلاً من الزيت، واتركيه، وستلاحظي نجاعة هذه الطريقة.

 

أخطاء شائعة في طهي لدجاج
قد تؤدي الممارسات الخاطئة إلى أمراض خطيرة.

غسل الإناء الذي تمّ حفظ اللحم النيء فيه قبل استخدامه مرّة أخرى.
تجنّب وضع اللحوم المجمّدة على الطاولة، إذ تُعتبر الأسطح المكشوفة أكثر الأماكن عرضة لتجمّع البكتيريا.
تجنّب غسل اللحوم أو الدواجن قبل تجميدها، لأن اللحوم الطازجة تحتوي على كمية جيدة من الماء، فهذا سيؤدي إلى تجمد الماء على اللحم.
عدم ترك اللحوم مدّة طويلة خارج الثلاجة، حتى لا تفسد وتؤدّي إلى التسمّم.

 

تنظيف الدجاج
المكونات
الدجاج.
كميةٌ كبيرةٌ من ملح الطعام.
كميةٌ قليلةٌ من الطحين.
ماء.
خل.

 

غسل الدجاج
إخراج الدجاج من الأكياس.
وضع كميةٍ كبيرةٍ من ملح الطعام عليها وإضافة بعض الدقيق أيضاً.
دعك الدجاجة بشكلٍ جيدٍ وقوي بالملح والدقيق وشمل كل أجزاء الدجاجة والتوقف بعد زوال الرائحة والدهون والدماء.
غسل الدجاج جيداً من داخله وخارجه بشكلٍ جيد.
إحضار وعاءٍ مناسب الحجم ونظيفٍ وإضافة الخل إليه، ووضع الدجاج فيه لما يقارب الخمس دقائق.
الدجاج جاهزٌ للطهي وإعداد مختلف الأطباق، سواء كانت مشويةً أو مطبوخةً أو مسلوقة، حيث إنه بدون رائحةٍ أو زفر.

 

طرق أخرى لتنظيف الدجاج
وتتبع النساء عدة طرقٍ لتنظيف الدجاج من الزفر، ومن هذه الطرق ما يلي:

إحضار الدجاجة ووضعها في وعاءٍ مناسب الحجم، وعصر حبتين من الطماطم عليها ثم عصر ليمونٍ حامضٍ ورش ملح الطعام عليها.
نقع الدجاج بالماء وزيت الزيتون بعد غسله جيداً بالماء.
إضافة الهيل المطحون للدجاج أثناء غسله للقضاء على الروائح، ثم إضافة الهيل وزيت الزيتون بعد الانتهاء من الغسيل.
غسل الدجاج جيداً بالماء ثم إضافة النعناع والخل ودعك الدجاجة بهما من الداخل والخارج، وينصح بنقع الدجاج في المزيج لما يقارب النصف ساعةٍ، ثم شطفه بالماء مرةً أخرى، وإذا لم يتم التخلص من الرائحة والزفر يتم تكرار العملية مرةً أخرى.

 

لتنظيف وغسل الدجاج نحتاج لما يلي :

الدجاج مقطع إلى قطع حسب الرغبة .
عصير ليمونة كبيرة طبيعية .
ثلاث ملاعق من الملح .
ثلاث ملاعق من الخل .
ملعقتين من اللبن الرايب .
فلفل أسود ملعقة صغيرة .
رأس من الثوم المهروس .
ثلاث ملاعق من زيت الزيتون .
طريقة غسل الدجاج :

نحضر الدجاج من ثم يتم نزع الجلود من ثم نفرك الدجاج بالملح حتى نتخلص من الدهون المتراكمة على الدجاج، نغسل الدجاج من الملح تحت الماء البارد من ثم نعيد الكرة بتنظيف الدجاج بالملح والماء ليتم إزالة كافة الدهون التي تسبب زيادة الوزن والكولسترول كذلك .
نحضر عصير الليمون الطبيعي من ثم نقرك به قطع الدجاج مع الملح من ثم نقوم بغسله بالماء البارد .
نحضر بعد ذلك الدجاج من ثم نضع فوقه الثوم المهروس مع باقي عصير الليمون والفلفل الأسود والخل واللبنم الرايب بعد ذلك نضيف ملعقتين من زيت الزيتون ، يقلب الدجاج مع التوابل و البهاررات حتى تتخلخل كامل البهارات مع قطع الدجاج .
يفلف الدجاج بعد وضعه بوعاء زجاجي أو وعاء لا يتفاعل مع الأحماض التي تفسد طعم الدجاج لمدة ساعتين على الأقل.
بعد مرور الوقت الكافي نخرج الدجاج من التتبيلة ويتم إضافة البهارات والتوابل التي نحتاجها لتحضير طبقنا المفضل

 

طريقة غسل الفراخ
المكوّنات
فرخة.
طحين.
عصير ليمون.
خل.

 

طريقة التحضير
نحضر الفرخة إمّا كاملةً أو مقطّعةً حسب الرغبة، ثمّ نضعها في وعاء، ونضع عليها الخل وعصير الليمون ونفركها باليدين جيداً مع الماء.
نقوم بشطفها بالماء جيداً، ثمّ نضع عليها مرةً أخرى الطحين ونفركها به، لنتركها بعد ذلك بالطحين لمدّة خمس دقائق.
نقوم بغسلها جيداً بالماء، ثمّ نصفّيها منه، وبهذا تكون الفرخة قد غُسلت جيداً ولم تعد لها أيّة رائحة على الإطلاق.

 

إعداد المسخّن
المكوّنات
كيلو ونصف بصل كبير الحجم.
كوبان من زيت الزيتون.
فرختان مقطعتان إلى أربع قطع أو حسب أفراد العائلة.
ملعقة كبيرة من الملح.
ملعقة كبيرة من الفلفل أسود.
ملعقة صغيرة شومر مطحون.
ملعقة صغيرة عين جرادة.
ملعقة كبيرة من البهارات المشكّلة.
مكعب مرق.
عشر أرغفة صغيرة من خبز الطابون.
نصف كوب سماق.
ملعقتان من الزيت النباتي.
أعواد قرفة.
ورق غار.
حبات هيل.
لوز مقلي وبقدونس مفروم للزينة.

 

طريقة التحضير
نغسل الفرختين جيّداً كما في السابق.
نضع الزيت النباتي في قدر على النار، ونضع عليه أعواد القرفة، وحبّات الهيل، وورق الغار، ونضع فوقهم الفراخ، ونقلّبهم مع بعضهم البعض، ومن ثمّ نضع عليهم الماء الساخن، ونغطّي القدر ونتركه على النار حتى تنضج الفراخ.
نطفئ النار من تحت القدر، ونُصفّي مرق الفراخ ونتركه جانباً.
نقشر البصل ونفرمه فرماً متوسطاً، ونضع في قدر على النار نصف كميّة زيت الزيتون، كما ونضيف كلاً من مكعب المرق، والبصل، ونبدأ بالتقليب حتى يذبل الأخير، لنضيف بعد ذلك كلاً من الملح، والفلفل الأسود، والشومر، وعين الجرادة، والبهارات المشكلة، والسماق، ونخلطهم مع بعضهم ونضيف إليهم باقي زيت الزيتون، ونقوم بتقليبهم ونطفئ النار.
نحضر خبز الطابون، ونضع قليلاً من مرق الدجاج والزيت على كلّ رغيف، ونضع فوقه خلطة البصل حتى تنتهي كميّة الأرغفة والبصل.
نضع كلّ ثلاثة أرغفة مع بعضهم في صينيّة الفرن حتى تحمرذ وجوههم قليلاً، ثمّ نضع الطبقة الثانية من الخبز وهكذا.
نضع الفراخ في صينية ونضع عليها قليلاً من الزيت، والملح، والسماق، وندخلها في الفرن حتى يحمرّ وجهها، ثمّ نخرجها ونضع فوقها أرغفة المسخن، ونزيّنها باللوز المقلي والبقدونس، ونقدّمها إلى جانب اللبن الرائب

Leave a Comment